إن تسعيرة ٥ أمبير لشهر آب ٢٠١٧ هي ٦٠،٠٠٠ ل.ل                                                                                                    

كلمة الرئيس

على مرّ الولايات المتتالية لمجالس بلديّتها، عملنا جميعاً على تعزيز الكفور إجتماعيّاً وإنمائيّاً، كما عملنا أيضاً على إعادة إحياء النشاطين الثقافيّ والسياحيّ داخل البلدة. في هذا الإطار، كان طموحنا دوماً، وسيبقى، أن نضع بلدتنا على الخارطة السياحية، داخل الوطن وحتى خارجه.

وبفضل الجهد الدؤوب، اِستطعنا أن نعيد لهذه القرية الأبيّة والواقعة في قلب كسروان-الفتوح، تسليط الضوء الذي تستحقّه، على أبرز معالمها ونشاطاتها. فعلى سبيل المثال، ما زال المهرجان الصيفي في الكفور والذي يتزامن مع الاحتفالات بعيد انتقال سيّدتنا مريم العذراء - شفيعة البلدة- بالنفس والجسد إلى السماء، يلاقي كلّ صدى إيجابي وكلّ نجاح مرتجى. كذلك، تمّ افتتاح مشروع درب العيون، وهو عبارة عن مساحة طبيعيّة خلّابة ومثاليّة لمحبّي التنزّه والجلوس بين أحضان الطبيعة. وقد أُعدّت عمليّة التأهيل من خلال تعاوننا مع مقاطعة إيفلين الفرنسيّة التي أبدت دعمها وحماسها لهذا المشروع.

في بلد تخطّت فيه الحداثة حدود تطوير قدرات المجتمع، لتصل في أحيان كثيرة، إلى قضم البيئة وابتلاع اخضرارها الأخّاذ، أثبتت الكفور أنّها واحدة من الاستثناءات النادرة في مجال التعلّق بالأرث والتراث. ولذلك، ندعوكم لاكتشاف ثرواتها والتمتّع بغناها الطبيعيّ والحيويّ في أقرب وقت ممكن.

حتى وإن كنتم بعيدين عشرات الكيلومترات عن هذه البلدة الصغيرة، يمكنكم الوصول الى الكفور من خلال الاطّلاع على موقعها الجغرافي عبر التفاصيل التي يزوّدكم بها هذا الموقع الإلكترونيّ. وقد وضعنا تحت تصرّفكم العديد من المواضيع الغنيّة والمحدّثة باستمرار، بالإضافة الى صور وأشرطة فيديو لعدد من المناسبات والاحتفالات التي تضفي على بلدتنا رونقاً من الفرح والسلام. فكبسة زرّ واحدة في هذا الموقع، كافية كي تفتح لكم عالماً مميّزاً من السحر والجمال.

نتمنّى لكم جولة افتراضية موفقة في زوايا هذا الموقع، على أمل اللقاء بكم ضمن جولة واقعيّة في ثنايا بلدتنا الحبيبة ...

دمتم بخير

Au fil des mandats successifs du conseil municipal, nous avons travaillé à valoriser Kfour et à redynamiser l’activité culturelle et touristique du village, aspirant ainsi à le replacer sur la carte touristique nationale et internationale.

A travers le Festival estival de Kfour qui célèbre la fête de la Sainte patronne du village, l’Assomption de la Vierge Marie, et avec l’inauguration du Sentier des Sources, un lopin de terre riche, idéal pour les randonnées pédestres, réhabilité grâce au soutien du département des Yvelines (France), nous avons pu redonner à ce fier petit village, blotti au cœur du Keserouan-Ftouh, la visibilité qu’il mérite.

Dans un pays où le modernisme exacerbé gagne du terrain et engloutit son identité pittoresque, Kfour reste une des rares exceptions, attaché tel qu’il est à son héritage, à son patrimoine et à sa nature que nous vous invitons à découvrir et à savourer.

Même en étant à des milliers de kilomètres de ce petit village, Kfour reste accessible à travers une présence virtuelle sur la toile. Des rubriques riches, constamment mises à jour, traversées de photos et de vidéos, sont à votre disposition. Un seul clic et un univers enchanteur vous est servi…

Bonne visite virtuelle !